كن طموحاً !!

لكل مشكلة حل ... هذا ما توصلت إليه على مدى سنوات مضت ، قضيت معظمها في البحث عن السبيل إلى تحقيق أهدافي التي أطمح لها .. وكذلك أنت .. نعم أنت .. ، إذ يمكنك أن تحل مشكلتك المتمثلة في تحسين مستوى دخلك الشخصي عن طريق العمل المكثف لإيجاد الحلول البديلة التي تواكب عالمنا المتطور في اضطراد متواصل نحو تقنيات ومجالات وأفق أوسع من أن تكون موظفاً خلف جدران المكاتب .. !!
    إن ماتطمح له ليس بالشيء المستحيل ولا الخارق ... كل ما عليك هو أن تبدأ التفكير بجدية وتعمق لكيفية وصولك لأهدافك التي تنشدها ، ولا تنسى أنك لن تتقدم للأمام دون مراعاة الآتي :
1-  الاستعانة بالله في مواجهة الشدائد .
2-  أن تبرمج نفسك على تغيير نمط حياتك الغذائي والصحي والديناميكي (التحركات اليومية) .
3-  لا بد من مراعاة التوجه نحو التفاؤل وقوة الإرادة والإصرار على النجاح . 
4-  أن تقنع نفسك بأنك تريد التغيير وتطمح للأفضل لك ولأسرتك ولمن حولك ممن ترعاهم ، فالتغيير يأتي أحياناً بأمور لم تكن في الحسبان ،  وأذكر في هذه النقطة الرجل الرأس مالي السعودي (سليمان الراجحي) والذي يملك المليارات وهو يسرد قصته مع إدارة المال دون حياء منه بل بعز وشموخ فيقول :
 كنت أشرب الشاي طوال النهار لأن سعر رغيف الخبز في النهار مرتفع وفي المساء منخفض ... فأقوم بشراء الرغيف مساءً لكي أشتري رغيفين مساءً بسعر رغيف في النهار ، وكنت أحمل البضائع للناس في السوق بنفسي ، ومع الجهد والمثابرة وشيئاً فشيئاً كون الرجل ثروته ،،، وها هو ذا قبل شهر من تاريخ هذه التدوينة يعلن أنه قد تخلى عن كل ماله لأبنائه وتوزيع جزء على فقراء المسلمين والمحتاجين ، مثبتاُ بذلك أن الهدف ليس المال إنما تحقيق النجاح.
5- حاول جاهداً تثقيف نفسك ومراعاة إعطائها حقها من العلم الذي يتيح لك فهم الأشياء والعالم من حولك،
   كمثال بسيط برنامج الفوركس للتعامل مع البورصة والأسهم والسندات ، هنالك الكثير من الوكلاء الماليين عبر الانترنيت يدعمونك بالخطوات التعليمية بالحسابات التجريبية في بادئ الأمر والتي تؤهلك لخوض المغامرة بأموالك الحقيقية ، ليس حباً فيك طبعاً إنما لاحتمالية أن تكون أحد زبائنهم في المستقبل ، يمكنك ذلك.
   ومثال آخر لديك مدخرات من المال لا تعرف كيف يمكنك الاستفادة منها ، بل هي مجمدة لا تزيد ، وإنما تنقص ... نعم تنقص ، هل تعلم أن في علم الاقتصاد تعرف هذه الحالة (تجميد رأس المال) وبالذات لو كان لفترات طويلة بأنها ليست شطارة بل هي نوع من الخسارة غير المباشرة لرأس المال ، لأنه خامل ولا يتحرك ، وكان بالإمكان تحريكه فلربما كبر واستثمره صاحبه بطريقه تدر عليه أضاف أضعاف قيمته وهو مجمد.





0 التعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More